بلسم جرووح
السلام عليك ايها الزائر انت غير مسجل مسبقا ندعوك يالتسجيل و شكرا
مدير المنتدى

بلسم جرووح

منتدى بلسم جرووح افاق من الابداع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجزائر و مالي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin اخلاص
وسام العضو الشرفي
وسام العضو الشرفي
avatar

عدد المساهمات : 241
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/11/2012
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: الجزائر و مالي    الإثنين يناير 21, 2013 9:32 pm

الجيش الجزائري يحرر 55 من الرهائن المخطوفين

الجيش الجزائري يحرر 55 من الرهائن المخطوفين


الخاطفون يطلبون بممر آمن للتوجه إلى مالي








أفادت تقارير إخبارية بأن الجيش الجزائري حرر 55 عاملا جزائريا وأجنبيا كانت مجموعة مسلحة قد احتجزتهم رفقة آخرين صباح الأربعاء بالقاعدة النفطية التي تستغلها شركة المحروقات "سوناطراك" المملوكة للحكومة مع شريكيها "بريتيش بتروليوم" و"ستاتويل" في منطقة تيجنتورين بان امناس بولاية اليزي (1600 كم جنوب شرق الجزائر).


وذكرت صحيفة "الخبر" الجزائرية في عددها الصادر اليوم الخميس نقلا عن مصدر أمني أن "جماعة إرهابية" يتراوح عدد أفرادها بين 20 و25 مسلحا اقتحمت القاعدة النفطية بعد اشتباكات استغرقت قرابة ساعتين، وأن هذه الجماعة قامت بتوزيع الرهائن إلى مجموعتين، إحداهما تضم جزائريين والأخرى تضم عمالا أجانب وأنه تم ربط أجسام غربيين بأحزمة ناسفة تماما مثلما تم زرع ألغام في محيط المنشأة.


ورجحت الصحيفة أن تكون الجماعة قد حظيت بـ"تسريبات من الداخل" قبل تنفيذ العملية وأنها عمدت إلى قطع الكهرباء وأجهزة الراديو التي تربط الاتصال بين وحدات المنشأة. وأشارت إلى أن الهجوم جاء متزامنا مع اجتماع إقليمي تحت مسمى "منتدى المشاريع الكبرى" احتضنته نفس القاعدة، وشارك فيه المدير الجهوي للجزائر لشركة "ستاتويل" النرويجية ويدعى فيكتور سيبرف ويعتقد أنه محتجز مع بقية الرهائن.


وكشف أحد العمال المفرج عنهم لـ"الخبر" أن مسلحين يرتدون ملابس أفغانية و2 منهم تنكرا في زي عناصر أمن شركة سوناطراك، اقتحموا عليهم الغرف وأخرجوهم بالقوة إلى مطعم قاعدة الحياة وإلى ساحة مجاورة وبدأوا في التحقيق معهم،وسألوهم عن العمال الأجانب الموجودين في القاعدة،وعن أماكن تواجدهم،وبعض المعلومات الأخرى حول وجود عسكريين سابقين ضمن العمال. وذهبت الصحيفة بحسب مصادرها الموثوقة إلى القول إن المجموعة المسلحة تسللت عبر الحدود الصحراوية الرابطة بين الجزائر والنيجر.


وأشار المصدر نفسه إلى أن الخاطفين طلبوا 20 سيارة دفع رباعي مجهزة بكمية كافية من الوقود وممرا آمنا يوصل إلى الحدود المالية، وهددت بإعدام الرهائن إذا لم تستجب السلطات لمطالبها




ربي يحفظنا بلادنا من كل سووووء انشاء الله يا رب pirat
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mazika-com.freedomsyria.net
 
الجزائر و مالي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بلسم جرووح  :: القسم العام :: منتدى الاخبار-
انتقل الى: